الأثنين. أغسطس 15th, 2022

 

وأضاف أن السوق السعودية لا تزال الأكثر جذباً للاهتمام، إذ شكلت 42% من مذكرات البحوث و34 في المئة بالنسبة للشركات التي تمت تغطيتها في هذه المذكرات.وذكر ان ثقة المستثمرين تباينت بين الايجابية والحيادية في دول الخليج، إذ بلغت توصيات الشراء 52%، بينما بلغت توصيات الاحتفاظ 40% والبيع 7%.وافاد التقرير بأن القيمة السوقية شكلت للشركات العمانية في الأبحاث هذه 95% من القيمة السوقية المحلية تلتها قطر بنسبة 87% والسعودية بنسبة 86% والكويت 66% والامارات 48% والبحرين 35%.

وبيّن أن السوقين القطرية والاماراتية كانتا الأكثر تفضيلا في أسواق الأسهم خلال الربع الأول من 2010، إذ أن 60% من التقارير اشتملت على تصنيفات بالشراء لكل دولة. واضاف ان أغلبية توصيات الاحتفاظ بالأسهم شكلت في الكويت بنسبة 54% فيما بلغ عدد تصنيفات الشراء حده الأقصى في السعودية، إذ زادت حصتها من تصنيفات الشراء من 53% في الربع الأخير من 2010 إلى 57% في الربع الأول من 2011.

وأضاف ان البحرين شهدت هي الأخرى زيادة في حصة تصنيفات الشراء من 33% في الربع الأخير من 2010 إلى 50% في الربع الأول من 2011.وذكر ان قطاع البنوك لا يزال يهيمن على تغطيات البحوث ويشكل 23 في المئة من اجمالي مذكرات البحوث خلال الربع الأول من 2011 وتلقى القطاع أقصى حد من طلبات الشراء اذ هيمن على 16 في المئة من توصيات الشراء البالغ عددها 128.

 

By Akram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.