السبت. ديسمبر 3rd, 2022

 

كاليميناريس،  ملكة لجمال العالم لـ 2011 في المسابقة التي اختتمت في لندن.
 
وحصلت المشاركة الفليبينية غواندولين غاييل ساندرين رواييس على المركز الثاني فيما كان المركز الثالث من نصيب أماندا فيكتوريا فيلانوفا بيريس ممثلة بورتوريكو.
 
والفاتنة الفنزويلية إيفيان لوناسول ساركوس كاليميناريس، التي اجتمع في اسمها الشمس والقمر Luna – Sol في آن واحد، حاصلة على شهادة جامعية ومتخصصة في مجال الموارد البشرية، وقد ولدت في أسرة كبيرة تضم 12 شقيقاً وشقيقة.
 
شاركت 122 حسناء مثلن بلادهن في المسابقة، التي بثت على الهواء مباشرة في أكثر من 150 بلداً. وقد مثلأكثر من 150 بلداً. وقد مثلت لبنان في المسابقة يارا الخوري مخايل، ومثلت مصر دنيا سليمان.
 
من المعروف ان فنزويلا هي البلد الوحيد في العالم الذي فازت مواطناته الحسناوات بمسابقة "ملكة جمال الكون" 6 مرات وبمسابقة "ملكة جمال العالم" 5 مرات. وربما تعود هذه الحقيقة الى وجود "آلية اعداد" خاصة لملكات الجمال التي أسست في البلد قبل سنوات عديدة وتعمل بانتظام.
 
يُذكر ان بريطانيا شهدت تنظيم أول مسابقة لملكات الجمال في عام 1951، وشاركت فيها 25 فتاة تمكنت السويدية كيكي هاكنسون من التفوق عليهن جميعاً، لتتوج أول ملكة جمال في العالم.
 
وتفتح المشاركة في هذه المنافسة أفقاً واسعاً أمام الفتيات المشاركات بها، وتمهد لهن الطريق لدخول عالم الفن والأزياء والإعلانات، لا سيما ان حققن مراكز متقدمة. فعلى سبيل المثال نجحت الممثلة هالي بيري التي وصلت الى التصفيات النهائية في عام 1986 بدخول الفن السابع من أوسع أبوابه، لتصبح أول ممثلة سوداء تفوز بجائزة الـ "أوسكار" في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية. وسارت الممثلة الهندية أيشواريا راي التي حصلت على تاج المرأة الأكثر جمالاً في عام 1994 على نفس الخطى، فأصبحت من أشهر الممثلات في العالم
 
بالإضافة الى ذلك شاركت 12 متنافسة على تاج الجمال العالمي في سلسلة أفلام جيمس بوند

By Akram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *