الأحد. ديسمبر 4th, 2022
والـ"MTV" اللبنانية، الفنانة نجوى كرم عن سبب دموع هذه الأخيرة، وكشفت الحلقة التي عرضت الأحد أول أيام عيد الأضحى، أن دموع نجوى انهمرت فرحاً بسبب قيام بلدية زحلة بتسمية شارع في المدينة باسم "نجوى كرم" تكريما لها، ومن المقرر أن تقوم البلدية بتنظيم حفل تكريم ستحييه نجوى للإعلان رسمياً عن الشارع، وقد أعلنت نجوى أنها ستزر
 اللبنانية، الفنانة نجوى كرم عن سبب دموع هذه الأخيرة، وكشفت الحلقة التي عرضت الأحد أول أيام عيد الأضحى، أن دموع نجوى انهمرت فرحاً بسبب قيام بلدية زحلة بتسمية شارع في المدينة باسم "نجوى كرم" تكريما لها، ومن المقرر أن تقوم البلدية بتنظيم حفل تكريم ستحييه نجوى للإعلان رسمياً عن الشارع، وقد أعلنت نجوى أنها ستزرع أرز لبنان في هذا الشارع.
 
 
الحلقة بدت عفوية حيث تحدثت نجوى عن علاقتها بمصممي الأزياء، وقالت إن البعض منهم ينزعج من أي انتقاد توجهه إليه، وقالت إن الفستان الجميل قد يبدو ناقصاً عليها أو زائداً، والانتقادت يأتي في إطار إظهاره بشكل أفضل عليها.
وتحدثت نجوى عن بداياتها عندما كان وزن الفستان ثلاثين كيلو وكانت تقوم بجهد كبير لتغني على المسرح، وعندما كانت تخلعه كانت تشعر إنها نجوى أخرى.
 
 
ولم تخف الفنانة أنها لا تثق بأحد، وأنها تجلس في الغرفة وتتحدث مع نفسها بصوت عال.
 
 
وعن أخبار القلب، قالت نجوى إنه لا يوجد فتاة لا تتمنى الزواج، وإن أية فتاة في حالة حب تقول إنها تتمنى الارتباط، وأضافت انها هي نفسها تتمنى الارتباط، فأجابتها جومانة "أنت عاشقة".
 
 
ضيوف الحلقة الملحنون رواد رعد، سليم عساف وداني حلو شاركوا في الحلقة، وتحدثوا عن تعاونهم مع نجوى التي قالت إنها تحب التجديد في لونها الغنائي، وتحدثت عن تعاونها مع الفنان مروان خوري في أغنية "بنوب" وقالت إن مروان لم يكن يريدها أن تغنيها لأنها لا تليق باللون الذي تغنيه، ما دفعها إلى الإصرار على غنائها.
 
 
عن حياتها بعيداً عن الأضواء، قالت نجوى إنها تحب الخروج إلى الطبيعة مع أصدقائها والغناء، وتخلل الحلقة تقريراً يصوّر نجوى في رحلة مع أصدقائها وهي تشوي اللحم وتقشر البصل وتخلط التبولة بيديها.
 
 
نجوى قالت إنها تعشق الجلوس في أحضان الطبيعة مع أشخاص تحبهم، وتستمتع بشي اللحمة وتحضير الطعام.
 
 
رئيس بلدية زحلة جوزيف دياب معلوف، تحدّث في تقرير خاص عن تسمية شارع من مدينة زحلة مسقط رأس نجوى باسمها، يمتد من البلدية حتى المنزل الذي ولدت فيه.
 
 
نجوى عجزت عن الكلام فانهمرت دموعها وكانت أصدق تعبير عن شعورها بالامتنان، وقد كان الإعلان عن تسمية الشارع باسمها مفاجأة الحلقة التي صوّرت قبل أسبوعين، وكانت نجوى قد طلبت قبل أيام من محبيها بعدم كشف السر، خصوصاً من شاهد منهم تصوير الحلقة، إلا أن السر وجد طريقه إلى النشر قبل بث الحلقة التي اختتمت بغناء نجوى أغان من أرشيفها القديم والجديد.

By Akram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *