الأحد. ديسمبر 4th, 2022
 والأوعية الدموية بكلية طب القصر العينى، مشيرا إلى أن الإنسان يحتاج إلى عمل قسطرة قلبية، عندما يكون هناك أعراض بذبحة صدرية تحتاج إلى قسطرة تشخيصية لعلاج أى خلل يتعلق بقلب الإنسان.
 
يضيف عصمت، أن المريض بالقلب يقوم بعمل رسم قلب ورسم مجهود، وبعدها يقوم بعمل مسح ذرى ومن خلال هذه الفحوصات يقوم الطبيب المعالج بتحديد حاجة المريض إلى القسطرة العلاجية، والتى قد يتبعها تركيب بعض الدعامات لرفع كفاءة القلب أو التدخل الجراحى وإجراء عملية القلب المفتوح.
 
أما الحالات التى يستدعى علاجها استخدام القسطرة العلاجية، هى التعرض لأمراض الذبحة الصدرية المستقرة أو الذبحة الصدرية الغير مستقرة، وحالات الاحتشاء الحاد بعضلة القلب، وحالات العيوب الخلقية بالقلب، وأمراض الصمامات الروماتيزمية التى تستدعى توسيع الصمام المترالى أو الأورطى، وحالات اضطراب ضربات القلب، وحالات ضيق الشرايين الطرفية أو العنقية أو الكلوية.

By Akram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *