الأحد. ديسمبر 4th, 2022

كنت مع نجيب ساويرس في الاساس وكان من المفروض ان نكمل معاً الانتاجات الفنية بصورة طبيعية جداً، لكنني لم استطع تحمّل البطء والخلل الذي اصاب الشركة فقد تقدمت باستقالتي مراراً حتى قبلت وعلمت انه تم اقفال الشركة بعد ستة اشهر، لقد وقفت انتاجياً لكني على حياد من هذه المشكلة ولا يوجد بيني وبين جمال مروان الا كل الاحترام والودّ، حتى أن كليب بالعطاء يعرض بشكل مكثّف على ميلودي". وتضيف جوانا "لقد تلقيت عرضاً من جمال مروان للانضمام الى شركة ميلودي عندما كنت مع نجيب ساويرس لكن الآن واحترماً لساويرس من الصعوبة أن اقبل.. ما يفسّر أني كبش محرقة، الحمدلله اني بنت أصل وهكذا تربيت".

By Akram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *