الأحد. ديسمبر 4th, 2022
وذكر موقع "دايلي بريز" في كاليفورنيا أن ليزيت ساريول (45 عاماً) من مدينة تامبل، اتهمت أمس الأربعاء باختلاق تهديد إرهابي كاذب وتقديم معلومات خاطئة ومضللة حول 5 مسافرين فرنسيين كانوا يتوجهون على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية الأميركية متوجهة من لوس أنجلس إلى لاس فيغاس في أيلول/سبتمبر الماضي.
وحددت كفالة ساريول التي مثلت أمام المحكمة بـ 20 ألف دولار، وستواجه عقوبة السجن 5 سنوات في حال إدانتها.
وأفادت وثائق الدعوى أن ساريول اعتقدت أن الخمسة يسافرون على متن طائرة تابعة لشركة "يونايتد"، فاتصلت بقسم الخدمات وأبلغتهم أن عشيقها السابق عدنان منصوري وأربعة من رفاقه يشكلون خطراً إرهابياً.
واتصلت شركة الطيران بوكالة سلامة النقل التي راجعت لوائح الركاب واكتشفت أنهم على متن طائرة تابعة لشركة أخرى، وأجرى فريق من مكتب التحقيقات الفدرالية "أف بي أي" تحقيقاً مع منصوري الذي قال إنه يقضي العطلة مع أصدقائه في الولايات المتحدة منذ تموز/يوليو.
وقال منصوري إنه كان أنهى علاقة جنسية عابرة أقامها مع ساريول، وكانت غاضبة جداً وبعثت له رسائل عبر موقع "فيسبوك" أظهرها للمحققين هددته فيها بإرساله إلى السجن.
واعتبرت الـ"أف بي أي" أن الإتهامات خاطئة وأن المرأة قامت بها بداعي الغضب

By Akram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *