الأربعاء. أغسطس 17th, 2022
 كانت مفرومة أو غيرها، خاصةً إذا ما كانت تلك اللحوم مشوية، أو تم طهيها جيداً.
وأظهرت دراسة نشرتها شبكة cnn أن الرجال محبي اللحوم، الذين يتناولون وجباتهم مشوية، سواء على الفحم أو شواية عادية، وجدوا أن النتائج تختلف أيضاً من شخص إلى آخر.
وعلق مدير قسم الأورام الإشعاعية في سانت لوقا- مركز مستشفى روزفلت، بمدينة نيويورك، على نتائج الدراسة قائلاً إنها تقدم دليلاً جديداً على أن اللحوم الحمراء وخاصة المشوية تحتوي على مواد مسرطنة، قد تؤدي إلى الإصابة بسرطان البروستاتا.
وفسرت الدراسة بأنه عندما ينضج اللحم أو يتفحم بدرجات  حرارة عالية فوق لهب مفتوح، ينتج عن ذلك تكوين اثنين من المواد الكيميائية، هما الأمينات الحلقية غير المتجانسة HCAs، والهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات ، وشفت تجارب سابقة على بعض الحيوانات، أن هاتين المادتين تسبب الإصابة بالعديد من الأمراض السرطانية، من بينها سرطان البروستاتا.
 

 

By Akram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.