الخميس. أغسطس 18th, 2022

 

زارت ملكة جمال الولايات المتَّحدة الأميركيَّة للعام 2010، ريما فقيه، بلدها الأم لبنان، بعد هجرةٍ دامت لعشرين عامًا، وذلك للمشاركة في عددٍ من الفعاليَّات الَّتي أقيمت خلال الأسبوع الماضي، والمشاركة في تكريمهما.
 
وعبَّرت ريما وهي أول أميركيَّة من أصل لبناني تفوز بهذا اللقب، عن فخرها بأصولها اللبنانية، وأشارت  إلى أنَّ والدها علَّمها ألا تنسى أصلها ولغتها وتقاليدعا الشَّرقيَّة، وأنَّها تربَّت على حب تراب لبنان والجنوب، ولفتت ريما إلى أنَّها تستمع إلى الأغاني العربيَّة، الخاصَّة بالسيِّدة فيروز والفنان وديع الصافي، كما عبَّرت عن فرحتها بالتواجد في لبنان، وتكريمها فيه.
 
وعن رأيها في تصريحات ملكة جمال لبنان، يارا مخايل الخوري، حين قالت أنَّها تفضِّل العيش في الكونغو لأنَّ لا نظام في لبنان، إنتقدت ريما كلامها عن، وردَّت ذلك إلى إعتيادها على العيش في الكونغو، مشيرةً إلى أنَّها على عكسها وتفتخر بلبنانيتها وبأنَّها إبنة الجنوب المقاوم على الرغم من كل الإنتقادات الَّتي طالتها..

By Akram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.