الثلاثاء. نوفمبر 29th, 2022
 حالاتها النادرة بعدما فقدت ثديها اثر أصابتها بسرطان الثدي وأخضعت لعملية ذرع ثدي  وأشار التقرير إلى ان المرأة كانت تمارس تمارين البلاتيس وتقوم بحركة ” فالسافا” حيث إنها كانت تأخذ نفسا عميقا وتحبسه ثم الضغط الى الأسفل ما يزد الضغط داخل القفص الصدرى مما ادي الى دفع  ثديها الصناعي الأيمن إلى داخل النسيج الرفيع بين أضلعها وحتى الفراغ بين الرئتين .
وصدمت المرأة بعدما اختفي ثديها وذهبت مسرعة الى مستشفى ” جون هوبكنز” من دون ان تعاني اى الم أو أي صعوبات في التنفس .
وخضعت المرأة لعملية جراحية تم فيها استئصال الثدي الصناعي من داخل الصدر  وأعيد إلى مكانه .
وقد قال الطبيب انطوني يون رأيه فى حاله المرأة وقال أن المرأة كانت خضعت مؤخرا إلى عملية تتعلق بالقلب أبعدت خلالها العضلات بين الأضلع مما أدي تحت الضغط إلى أن يبتلع جسمها ” ثديها” .
الجدير بالذكر أن رياضة ” البلاتيس” هى رياضة تتضمن حركات بدنية  وعقلية لمساعدة الإنسان على الرشاقة وظهرت هذه الرياضة في بداية القرن العشرين على يد جوزيف بيلاتس الذي كان مؤمنا بترابط الصحة البدنية بالصحة العقلية .
وتستلزم هذه الرياضة تركيز عاليا على كل انحاء الجسم اثناء القيام بتمارين والتحكم بالعضلات والانضباط الذي يلزم الفرد ليصحح من وضعية جسمه فى كل حركة يقوم بها كما تركز على التنفس وهى مفيدة لدوران الدماء المملوءة بالأكسجين في أنحاء الجسم وأثرها فى تنظيفه وتنشيطه من الشوائب الداخلية .
 

By Akram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *