الأثنين. أغسطس 15th, 2022
الأرض.
ولم تكن هذه المظاهرة وليدة اللحظة ولكنها تقليد سنوي متبع  في جامعة الفلبين  عبر اندفاع أعضاء جماعة الإخوة عبر القاعات وهم يرتدون أقنعة لإخفاء وجوههم ويحملون لافتات تطالب بحماية البيئة.
وتتبنى المجموعة قضية مختلفة في كل عام وتحالفوا هذا العام من أجل حماية البيئة  وتنظيف 20 نهراً ومجرى مائياً ملوثاً في مانيلا.
ويعتقد أن مسيرة الركض السنوية بدأت في السبعينيات عندما ركض أعضاء جماعة الأخوة وهم عرايا بأنحاء الحرم الجامعي للاحتجاج ضد فرض الرئيس السابق فرديناند ماركوس رقابة على فيلم ينتقد إدارته.
وتقول احدى الطالبات التي  رفضت المشاركة في المظاهرة العارية:”مهما كانت دعواهم أعتقد أنها ستكون مسموعة ومكشوفة بالتأكيد رغم أن طريقتهم غريبة في التعبير عن القضية ولكنها ربنا تكون السبب في لفت الأنظار إليهم 

By Akram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.