الخميس. أغسطس 18th, 2022
صفحات مجلة ” سييتي” الرجالية .
وتنحدر فرح احمد المغربية من أبوين ريفيين من قرية ” فرخانه” بمدينة مليلية التي تسيطر عليها الأسبان وكانت تحظي الفتاة بمحبة اقرأنها وأهل قريتها ولكن بعدما شاركت في مسابقة ملكة جمال اسبانيا شعبيتها قلت وأصبحت مثار للجدل بين أهل قريتها وانقسمت أهل قريتها بين معارض ومؤيد خاصة من أسبان مليلية .
وعلى الرغم من أن رئيس الحكومة المحلية فى المدينة قام بتكريمها بشكل رسمي إلا ان مسلمي المدينة  استنكروا بشدة ما فعلته خاصة بعد ظهورها نص عارية فى المجلة واعتبروا تصرفها نوع من التحدي للدين والأعراف والتقاليد وطريق أسهل للحصول على الشهرة .
وقد اعتبرت المجلات الاسبانية أن المغربية المسلمة فرح احمد وصديقها المغني الاسباني مثالا يجب أن يحتذي به الفتيات المسلمات من مدينة سبته ومليلية واكبر دليل على اندماج المجتمع الاسباني والمغربي .
وقد انتشرت التعليقات المعارضة والهجوم الشديد على فرح احمد من قبل المغاربة خاصة المسلمات واعتبروها وجه غير مشرف للمغرب بل اعتبروها عنصرا منشقا ولابد من عدم الانسياق ورائها.

By Akram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.