الأربعاء. أغسطس 17th, 2022
وذكرت تقارير صحافية مغربية، أن كثيرا من السيدات والفتيات في المغرب، بدأن يستعملن عقاقير خطيرة وأدوية مهربة وحقنا مجهولة من أجل إخفاء عيوب أجسادهن، خاصة في ظل ارتفاع تكلفة جراحات التجميل.
 
وأشارت صحيفة «هيبا برس» المغربية، إلى أمثلة عديدة لفتيات يلجأن إلى أماكن غير متخصصة بحثا عن مرادهن، منهن «سناء»، وهي شابة عشرينية ذهبت إلى سيدة تدعى «الحاجة» تستعمل حقنا مجهولة المكونات لتكبير الثدي والمؤخرة.
 
وما إن دخلت سناء منزل «الحاجة» حتى وجدت إزاءها امرأة ضخمة تدعوها إلى الدخول، لتجد 3 فتيات أخريات في مثل سنها تقريبا حضرن للغرض نفسه.
 
ويقود البحث عن السمنة أيضا نساء إلى تناول أدوية خاصة توصف لأمراض كالربو والحساسية، صارت تباع على الأرصفة وفي محلات الأعشاب والتجميل دون مراقبة من المؤسسات الوصية على صحة المجتمع.
 
الخطير في الأمر هو أن نسوة قد يلجأن إلى وسائل غير آمنة لزيادة الوزن دون اعتبار للعواقب الوخيمة لها على صحتهن.
 
.. ونرمين السعودية: أنافس هيفاء على عرش جميلات الفنانات
 
قالت الممثلة السعودية الشابة نرمين إنها تحب الكاميرا، لذلك اختارت التمثيل ليقربها منها وأضافت: لا أعتقد أن هناك مجالا يضاهي التمثيل والدراما في الوقوف أمام الكاميرا لساعات طوال.
 
وأجابت نرمين عن السؤال الذي يدور محوره في دائرة أن الجمال وحده يمكن أن يقودها إلى بوابة الشهرة، حيث قالت، حسب ما ذكر موقع «دنيا الوطن»: «أنافس هيفاء على عرش الفنانات الجميلات، لكن اعتقد ان الجمال ليس العامل الرئيسي لتحقيق الشهرة في أي مجال، ولكن يجب أن يتحلى الشخص بمقومات أخرى لطرق أبواب النجاح، خصوصا في مجال الدراما، مثل الموهبة والتمتع بالقدرة على أداء كل شخصية تقنع بها جمهور المشاهدين خلف الشاشة».
 
وعن مشاركتها السابقة أو في الأعمال الدرامية الجديدة قالت إنها شاركت سابقا في المسلسل الكوميدي السوري الشهير «مرايا» 2011 مع الفنان ياسر العظمة، بالإضافة إلى مشاركات متعددة في الأفلام السعودية القصيرة.
 

By Akram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.